Biographie(suite)

       كما عرّفت بالشابّي عديد الأسماء العربية والغربيّة بلغت مؤلّفاتهم الخمسمائة كتابا وترجم شعره لأهمّ اللّغات. الإيطاليّة، الفرنسيّة، الانقليزية، الاسبانيّة، اليابانيّة، الصينيّة والإيرانية.

 

مقالات :

       اخترت لكم بعض الفقرات الهامّة من مقالات نشرتها جرائدنا اليوميّة في شهر فيفري 2009 وتناولت حياة شاعرنا وأشعاره.

 

رسالة الدنيا وقصائد إرادة الحياة : حسونة المصباحي4 :

       يقول الكاتب الفرنسي جان جيرودو بأنّ الاحتفال بمائوية رجل عظيم يمكن اعتباره احتفالا بواحدة من ولادتنا والاحتفال بمرور مائة على ميلاد شاعرنا الأكبر أبي القاسم الشابّي، هو في الحقيقة الأمر والواقع احتفال بولادات متعدّدة أوّلها ولادة الشّعر في تونس. فقبل الشابّي لم يكن هناك شعر في بلادنا بالمعنى الحقيقي والعميق للكلمة وكان الذين يسمّون أنفسهم " شعراء " أو نطلق عليهم هذه الصّفة يبرزون غالب الأحيان في المناسبات العامّة، دينيّة كانت أم غير دينيّة ... ومع الشابّي ولد الشاعر " المنفرد بنفسه" بحسب تعبير –جان جاك روسو – فقصائده في مختلف الأغراض من دون أن يكون خاضعا لأيّ سلطة مهما كان نوعها، ومهما كانت سطوتها. هدفه الوحيد هو إرضاء نفسه. لذا هو لا يستجيب إلاّ لمطامحه الأدبيّة تلك التي تسمو بالكلمة عاليا وتتيح للخيال أن يحلّق بعيدا...

 

وكتب الدكتور أحمد الطّويل5 في زاويته " أضواء":

       أبو القاسم الشابّي الشاعر المتغنّي بالطّبيعة التونسيّة الجميلة أقام أبو القاسم الشابّي في عديد البقاع في البلاد التونسيّة، ذهب إلى الشمال ونزل إلى الجنوب وشرّق وغرّب ربوع تونس متعشّقا جمالها، ولم يملك نفسه إزاء الطّبيعة التونسيّة الرّائعة في كلّ مكان إذ تهتزّ تأثّرا سواء في غابات عين دراهم أو الرّمال الشّاسعة في الصحراء أو الواحات الظّليلة في مسقط رأسه ممّا زاد قلبه وقدا وخياله إبداعا وفنّه تألّقا، ونفسه رفاهة وشفافيّة على شاكلة مياه الينابيع بالواحات أو المياه المتدفّقة في جبل خمير لكنّه في هذه المواقع في محراب الفنّ، إنّه ينصهر انصهارا تامّا في جمال الأرض وروعة السّماء وبهاء الشّفق فالشابّي كان يعيش حياة الجمال والفنّ ...

 

 

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site